التعليق على القرارات القضائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعليق على القرارات القضائية

مُساهمة من طرف Admin في السبت 08 أبريل 2017, 18:39


                                                                             التعليق على القرارات القضائية
المحور الأول :  أهمية التعليق على القرارات القضائية

1 القاعدة العامة في النظام القانوني الفرنسي (الجزائري)هي: أن القاضي ملزم بتطبيق النص القانوني، أي تطبيق فهمه الشخصي للنص، وعليه فالاهتمام في الدراسات القانونية يقوم على فهم النص القانوني.
القاضي غير ملزم بالسوابق القضائية.
2 الاستثناء: تهتم الدراسات القانونية بالسوابق القضائية، لأن أحكام القضاء لها أهمية في:
أ‌- تساعد دراسة السوابق القضائية في فهم النص فهما جيدا، وهو ما يطلق عليه التفسير القضائي.
ب‌- القضاء قد يخلق قواعد قانونية.
ج- دراسة القرارات القضائية يمكن من معرفة اتجاه الاجتهاد القضائي.
د- المحاكم العليا (محكمة النقص) توعد الاتجاه القضائي.
ه- قرارات المحكمة العليا قد تصبح بمثابة قانون.
المحور الثاني: منهجية التعليق على القرار القضائي
التعليق على القرار
التعليق على القرار ممارسة وتمرين مكون، حيث يسمح بفهم بدقة معلومات القضاء، وهو بمثابة تدريب على التفكير القانوني. فالتعليق على القرار يقترب من تحليل حكم صادر عن المحكمة، أو مجلس قضائي [Goubeaux et Bihr, 1993]. ويقال في هذا الشأن: تعليق «على قرار» (محكمة الاستئناف، محكمة النقض، أو قرار مجلس الدولة)، ولكن يمكن أن يتعلق الأمر بحكم صادر عن المحكمة من الدرجة الأولى.
والتعليق على القرار مسبوق دائما بإعداد فهرس القرار، الذي يمكن من إبراز مكوناته، حيث يظهر العناصر التالية:
1) الوقائع التي أدت إلى النزاع (حسب التسلسل الزمني)؛
2) الإجراءات، أي المراحل التي مرت بها المحاكمة (توضيح المدعي والمدعي عليه، بدون أن  ننسى أن المدعي ليس بالضرورة ذاته في المحكمة الابتدائية، في الاستئناف، أو في النقص)؛
3) ادعاءات الأطراف، أي النصوص التي يثيرها كل طرف، وحججهم القانونية؛
4) المشاكل القانونية التي ينبغي حلها من قبل الجهة القضائية، التي نحن بصدد التعليق على قرارها؛
5) اتجاه ومعنى القرار الصادر: كيف تولت المحكمة، التي أخطرت، حل المشكلة القانوني المطرح.
إن إعداد فهرس القرار يتطلب عناية فائقة، تجنبا للتفسير والفهم المعكوسين. وفي هذا السياق لا ينبغي الخلط، في قرار محكمة النقض، بين حجج الطعن، والتذكير بما قررته محكمة الاستئناف، وما تنطق به محكمة النقض ذاتها. بانتهاء هذا العمل التحضيري، تبدأ مرحلة إعداد التعليق المتمثلة في جمع المعارف والمعلومات، فهو الوقت المناسب لاستعمال الملخصات المسجلة. من خلال الدروس والمكتب والوثائق المخصصة للطلبة، في إطار «الأعمال الموجهة».
بما أن التعليق على القرار هو تمرين، يهدف إلى تلقين كيفية اكتساب المعلومات بشكل دقيق حول تطور القانون، ومن هنا فالقرار محل التعليق ينبغي أن يكون محددا: هل الحل جديد ؟ هل للقرار تأثير ؟ للإجابة عن هذا التساؤل لابد من اللجوء إلى أحكام القضاء والفقه المدروسة سابقا. وهنا يمكن إجراء فرز للمعلومات المتوفرة: لا نضع «من أي خشب سهما» (كعرض معلومات بعيدة عن قرار محل التحليل).
وأن المرحلة الحاسمة بعد ذلك ترمي إلى بناء مخطط يستحسن إعادة ذكر في المقدمة العناصر المسجلة في فهرس القرار. ينبغي صياغة المشكل القانوني بكيفية مجردة ووجيزة عادة يكون ذلك في جملة (إلا في حالة التمييز بين عدد من المسائل). كما ينبغي الإعلان عن الرهان العملي والنظري ثم إبراز مخطط للأفكار («المتصلة بالموضوع») في نهاية المقدمة. ويجب أن تكون هذه الأقسام (يستحسن قسمان) وفروعها مترابطة (بشرط أن يكون محتوى التحاليل موافقا للعناوين).
ينبغي أن يتضمن التعليق نقاشا قانونيا. وهو ليس شرحا للقرار ولا مقالا عاما. يجب أن يأتي بشرح كامل للقرار، وتقييمه النقدي.

avatar
Admin
المدير


http://sciencesjuridiques.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى